نصف كتب مكتبة جامعة بيرزيت لم يتم استعارتها

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17 2018-02-03 05:02:00

بيرزيت اونلاين - عرين بركات ومحمد ثوابتة - تعد مكتبة جامعة بيرزيت من أقدم وأكبر المكتبات في فلسطين، المكتبة التي تأسست عام 1924 وتحتوي على أكثر من 141 ألف كتاب. لكن هل استعيرت كتب المكتبة كلها؟ وكم يبلغ عدد الكتب التي استعريت مرة واحدة؟ وما هي أكثر وأقل لغة تحتوي المكتبة على كتبها؟ وما هو أكثر كتاب تم اعارته في المكتبة؟ ومن التخصص الأكثر استعارة للكتب في الجامعة؟

أكثر من 50% من كتب المكتبة التي تحتوي على 141575 كتابًا لم يستعرها طلبة الجامعة، منذ بدأ العمل بنظام الإعارة في الجامعة هناك ما يقارب 71 ألف كتابٍ لم يستعرها أحد، في ما هناك 15 ألف كتابٍ استُعيرت لمرة واحدة فقط، اما الكتب التي أعيرت لمرتين فعددها ما يقارب 17 ألف كتاب، بما يعني أنّ 103 الاف كتاب في مكتبة جامعة بيرزيت قضت معظم وقتها على الرفوف اما دون اعارة أو اعارة لمرتين في حدها الأقصى.

رواية تتصدر سجل الإعارة!

وتصدرت رواية "ذاكرة الجسد" للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي سجلات الاعارة في مكتبة الجامعة، الرواية التي حصدت جائزة نجيب محفوظ للرواية، وصدرت عن دار الآداب في لبنان عام 1993، تم اعارتها 204 مرةً، وتمتلك مكتبة جامعة بيرزيت الرئيسة نسختين من الرواية، ونسختين في مكتبة المرأة.

اما تخصص اللغة العربية وادابها فقد تصدر تخصصات الجامعة في استعارته للكتب، فطلبته زاروا المكتبة كثيرًا واستعاروا حوالي 50 ألف كتاب.  

نصف طلبة الجامعة لم يستعيروا كتباً

أما الفصل الدراسي الأكثر استعارة للكتب فقد كان 2003-2004 أي قبل ما يقارب 15 عامًا، استعار خلاله الطلبة أكثر من 42 ألف كتابٍ، ورغم ان الجامعة في آخر أربع سنوات تضاعف عدد طلبتها مرة واحدة على الأقل إلا أنّ استعارة الكتب من قبل الطلبة لم تتجاوز الفصل 2003-2004. وخلال عام 2017 نصف طلبة الجامعة لم يستعيروا أي كتاب، فقد  بلغ عدد الطلبة الذي لم يستعيروا كتب أكثر من 7300 طالبٍ من أصل ما يقارب 14000 الف طالبٍ في الجامعة.

أما اللغة الانجليزية فقد حازت على أكبر كم من الكتاب فهناك أكثر من 80 ألف عنوانٍ بالإنجليزية، وحلت ثانيًا اللغة العربية ما يقارب 60 ألف عنواناً، وهناك حوالي 1200 كتاباً باللغة الفرنسية، فيما حلت الألمانية في المركز الأخير بما يقارب 700 عنوانًا.

قواعد البيانات بديلًا عن الاستعارة

يذكر أن مكتبة الجامعة تشترك في ما يقارب 60 قاعدةَ بياناتٍ آلية متاحة لطلبة قد تشكل عامل جذب لهم للحصول على الكتب بدلًا من الاستعارة، كما توفر المكتبة حوالي 42 ألف كتابٍ إلكتروني، وتتيح الوصول لمّا يقارب 35 ألف مجلةٍ الكترونية.

رغم ذلك هذه الارقام تجعلنا نقف امامها، فنصف طلبة جامعة بيرزيت لم يستعيروا كتابًا، فأين تكمن المشكلة؟ كما أن أكثر من نصف كتب المكتبة لم يستعرها أحد. وهنا يجب أن يكون هناك تشجيع على استعارة الكتب من قبل المكتبة والجامعة بالاضافة إلى مشاركة الاساتذة في هذه المهمة من خلال تشجيع الطلبة على استعارة الكتب من أجل الابحاث على الأقل. كما أن ادارة المكتبة يجب أن تعيد التفكير في هذا الكم من الكتب الذي لا يلبي احتياجات الطلبة أو أنه غير مهم لهم والتركيز في الحصول على الكتب المتخصصة أكثر.

اقرأ أيضا

بيت لحم حزينة في أعيادها

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-01-08 12:01:00

اوسكار، حين يصبح الجنون نهجاً لتحقيق الحلم

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-01-02 12:01:00