نتنياهو يرسم خطة لدولة فلسطينية غير موجودة إلا على الورق

تم النشر بواسطة: سندس زيتون 2017-12-24 06:12:00

بيرزيت اون لاين - سندس زيتون - قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية عدنان ابو عامر أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو "يريد دولة فلسطينية على مقاس "إسرائيل" بدون حدود منفصلة مع الاردن ومصر". ووصف أبو عامر، في مقابلة لـبيرزيت اون لاين، تصريحات نتانياهو الاخيرة بأنها "طيّ لصفحة اوسلو"،  وربما تكون صفقة القرن التي تحدث عنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

 وكان "نتنياهو" قد قال في كلمة ألقاها في معهد تشتام هاوس في لندن خلال زيارة قام بها في إطار احتفال بريطانيا بمرور (100)عام على وعد بلفور: "انه قبل العمل باتجاه  إقامة دولة فلسطينية ينبغي إعادة النظر بنموذج حديث لسيادة غير مقيدة للجانب الاسرائيلي على الأرض بما فيها دولة بدون حدود مع بقاء المستوطنين"، واصفاً أي إخلاء للمستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية بـ"التطهير العرقي".

وأكد المحلل السياسي واستاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت مراد شاهين لـبيرزيت اون لاين، أن السيادة غير المقيدة تعني إطلاق العنان لمشروع الإستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية دون شرط أو قيد، منوهاً إلى أن نتنياهو يتسلح بعلاقته المتينة بالرئيس الامريكي دونالد ترامب لفرض رؤيته.

وبيّن شاهين أن طرح اسرائيل نموذج "دولة بسيادة غير مقيدة" تفرض على الفلسطينيين ما لم يستطع أحد أن يطرحه من رؤساء امريكا السابقين، وهذا مرده صداقة  نتنياهو بترامب، وفي هذه الحالة لا يبقى هنالك ارض مملوكة للفلسطينيين، أي أنه أعطى نفسه صيغة قانونية للتصرف في مناطق (أ، ب، ج) وفقاً لتصنيفات اتفاقية أوسلو، أي كامل اراضي الضفة الغربية، وهذا يعني "إعلان صريح بإلغاء اتفاقية اوسلو وكل ما ينطوي عليها".

من جهته، قال القيادي في حركة حماس حسن يوسف تعقيباً على تصريحات "نتنياهو": "نحن لا نقبل مصطلحات منقوصة في السيادة، وليقل ما يقول. نحن لا نقبل بأي انتقاص لحق من حقوق شعبنا الفلسطيني".

يشار إلى أن تصريحات "نتنياهو" بشأن طرح نموذج حديث لسيادة غير مقيدة للاحتلال على الأراضي الفلسطينية تعتبر مخالفة لمفهوم الدولة ذات السيادة المتعارف عليها منذ مؤتمر "ويست فاليا"، وهذا يبين مدى هشاشة رؤية نتنياهو الجديدة، وسعيه إلى "قلب مفاهيم سياسية بمفاهيم اخرى غيرحقيقية"، وفقا لما أكده المحلل السياسي  عبد الرحمن ابراهيم.

فهل ترى "خطة نتنياهو" النور وتلتهم ما تبقى من الأرض الفلسطينية؟

 

اقرأ أيضا

هل أنت راضٍ عن برنامج للفصل القادم؟

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-01-09 02:01:00

كيف تبرر تأخرك أو غيابك لأستاذك؟

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-02-12 01:02:00

قصة بيان القصراوي واستخراج الزيوت

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-01-05 01:01:00