اللغة التركية تغزو دائرة اللغات في جامعة بيرزيت

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17 2018-02-07 01:02:00

بيرزيت اون لاين - نغم مزاحم-  لم يقتصر التركي على المسلسلات المترجمة والمدبلجة التي تعرض على الفضائيات العربية، بل تعدى الأمر ليصل لصفوفنا الجامعية، فاللغة التركية اليوم باتت مساق يدرس في جامعة بيرزيت، ويشهد المساق إقبالاً كبيراً، فلائحة الانتظار للفصل الثاني من السنة الدراسية 2017-2018 عليها 245 طالبا ينتظرون موافقة دائرة اللغات والترجمة على أخذ المادة، إضافة لـ60 طالب مسجلين فيها بشكل نهائي. وذلك حسب أرقام الدائرة بالجامعة.

أوضح رئيس دائرة اللغات والترجمة  في جامعة بيرزيت عدنان أبو عياش إن الدائرة تحاول أن تضم اكبر عدد ممكن من اللغات المختلفة التي من الممكن أن يستفيد منها الطلبة للتعرف على ثقافات أخرى كما أنها تشكل خبرة للطالب في المستقبل. وأشار أبو عياش إن الإقبال الكبير على مساق اللغة التركية لاعتبارات منها التوجه الثقافي للطلبة وهم شريحة مهمة في المجتمع الفلسطيني، وتفضيلهم للمسلسلات التركية التي غزت بيوتنا وأصبحت جزء من الحياة اليومية.

وأكد ابو عياش إن المواقف السياسية التي تتخذها القيادة التركية والشعب التركي اتجاه الشعب الفلسطيني، والتي انعكست بطريقة إيجابية على الطلبة في حبهم لكل ما تقدمه الدولة التركية من إنتاجات. وأوضح الدكتور أبو عياش أن دائرة اللغات والترجمة بالتعاون مع القنصلية التركية، تحاول تعزيز العلاقات،  وتطوير اللغة التركية لتصبح مساق فرعي يدرس فيه الثقافة التركية بتمعن وتعمق أكثر.

وقالت الطالبة في سنتها الأولى ألمى حسين، أنها سجلت على قائمة الانتظار لمساق التركي للفصل القادم، وذلك رغبة في معرفة اللغة والتمكن منها حتى تستطيع متابعة المسلسلات والأفلام التركية بمتعة وانسجام أكبر. وذكرت الطالبة فاطمة العاروري أنها سجلت مساق اللغة التركية في أول فصل بدأت فيه، وذلك لأنها كانت تتابع مسلسلاتهم وتحب اللغة التي يتحدثونها، كما أنها قالت إن اللغة التركية قريبة من لغتنا العربية في طريقة اللفظ لبعض الكلمات.

من الجدير ذكره أن اللغة التركية وتعلمها بدأ ينتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مثلا موقع "arabic_turkish4" على الانستجرام وهو لتعليم اللغة التركية مع زينب، وهي فتاة سورية تقيم في تركيا منذ خمس سنوات، لها قناة على اليوتيوب " تعلم التركية مع زينب التي يتابعها عليه اكثر من 30 ألف متابع، كما شاهد مواجها التعليمية أكثر من مليون شخص. كل ذلك يبين مدى انتشار اللغة التركية والرغبة في تعلمها خلال الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضا

كيف يجب أن تكون المناظرة الطلابية؟

تم النشر بواسطة: Reem Zabin
2018-05-08 12:05:00

السياحة في فلسطين، وقائع وآفاق

تم النشر بواسطة: waleed.zayed17
2018-02-02 03:02:00